في
الثلاثاء 8 شعبان 1439 / 24 أبريل 2018

جديد الخطب المكتوبة والرسائل
جديد الكتب
جديد الفتاوى
جديد الصوتيات

التحذير من الغش
01-09-1429 04:07 PM

خطب الشيخ عبد الله القرعاوي

التحذير من الغش


إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونتوب إليه ونعوذ بالله من شرور أنفسنا و سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله صلى الله وسلم وبارك عليه وعلى آله وأصحابه والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين أما بعد
عباد الله:
اتقوا الله حق التقوى، واشكروه على نعمه وآلائه العظمى، وأطيعوه سبحانه وراقبوه في السر والنجوى ،ثم اعلموا أن الغش جريمة منكرة لا تصدر إلا من النفوس المريضة وقليل المروءة إذ كيف يغش المسلم أخاه المسلم وقد قال صلى الله عليه وسلم (لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه ) متفق عليه( )
أفيرضى هو بالغش لنفسه والخديعة لها مع ما جاء في الغش من الوعيد الشديد كما في صحيح مسلم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مر على صبرة طعام فأدخل يده فيها فنالت أصابعه بللا فقال: ما هذا يا صاحب الطعام قال: أصابته السماء يا رسول الله قال: أفلا جعلته فوق الطعام كي يراه الناس من غش فليس مني )( ) فالغش حرام والنصيحة للمسلمين واجبة وهي إرشادهم إلى مصالحهم وتعليمهم أمور دينهم ودنياهم وستر عوراتهم وسد خلاتهم ومجانبة الغش والحسد لهم وأن يحب لهم ما يحب لنفسه ويكره لهم ما يكرهه لنفسه فلا يجوز لمن يشتغل بالتجارة والبيع والشراء أن يشغله ذلك عن معاده فيكون عمره ضائعا وصفقته خاسرة فيصلح بذلك ممن اشترى الحياة الدنيا بالآخرة وباع الباقية بالفانية فإن التاجر أيا كانت تجارته لا يستغني أبدا عن الاعتماد على الله في طلب رزقه يفتح محله كل يوم أو يغدوا إلى تجارته أو كسبه وهو يرفع أكف الضراعة إلى الله الرزاق المعطي يبتغي فضله ويسأل خيره وربحه وتوفيقه أفَيَليق به بعد ذلك أن يغش ويخون ويخادع والنبي صلى الله عليه وسلم كما في الصحيح عند مسلم وغيره يحدث أصحابه عن الرجل يطيل السفر أشعث أغبر يمد يديه إلى السماء يقول يا رب يا رب ومطعمه حرام وملبسه حرام وغذي بالحرام فأنى يستجاب لذلك)( )
وليحرص التاجر على التجارة الحلال والبعد عن الحلام والمتشابه براءة لدينه وإطابة لمطعمه قال النعمان ابن بشير رضي الله عنه: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: الحلال بين والحرام بين وبينهما مشتبهات لا يعلمها كثير من الناس فمن اتقى الشبهات إستبرأ لدينه وعرضه ومن وقع بالشبهات وقع في الحرام كالراعي يرعى حول الحمى يوشك أن يرتع فيه ألا وإن لكل ملك حمى ألا وإن حمى الله محارمه ألا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله وإذا فسدت فسد الجسد كله ألا وهي القلب )( )
عباد الله:
والنهي عن الغش في الشريعة قاعدة عظيمة وأصل جديد من أصول المعاملات والبيوع يدخل فيه مسائل من تعامل الناس مع غيرهم بيعا وشراء وإجارة وحديثا ونصحا واستشارة.
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: والغش يدخل في البيوع بكتمان العيوب وتدريس السلع يجر أن يكون ظاهر المبيع خير من باطنه كالذي مر عليه النبي عليه الصلاة والسلام وأنكر عليه ويدخل بالصناعات مثل الذين يصنعون المطعومات من الخبز والطبخ والعدس والشواء وغير ذلك أو يصنعون الملبوسات كالنساجين والخياطين ونحوهم أو يصنعون غير ذلك من الصناعات فيجب نهيهم عن الغش والخيانة والكتمان.
عباد الله:
وكم مس الإنسان من الخضروات والفواكه والتمر مغترا بظاهرها الحسن فيجد أكثرها من الرديء وفي سطول التمر من الاختلاف في كبر الحجم وصغره مالا ينتبه له إلا من عرفه فعلى أهل الحسبه ومن وكل إليهم مراقبة ذلك أن يمنعوا الغش والتدليس وأن ينكروا على من فعل ذلك فإنه من الواجب عليهم كما فعل النبي عليه الصلاة والسلام لما أدخل يده في الطعام وأنكر على صاحبه وفي الحديث لا يحل لامرء يبيع سلعة يعلم أن بها داءا إلا أخبره) رواه البخاري تعليقا بصيغة الجزم ووصله أحمد وغيره.
عباد الله:
ومن الغش استيراد ما نهي عنه وبيع الأفلام المحرمة وأشرطة الغناء الآثم الذي ينبت النفاق في القلب والذي هو بريد الزنى ،وبيع المجلات المنحرفة التي تحمل في طياتها صورا عاهرة وعبارات سافلة تغري بالفاحشة وتقود إلى الرذيلة ولكم تهدم بها من أسرة وفسد بها من شباب ونشرت من فساد وفواحش، وكذا بيع الملابس العارية وشبه العارية التي انخدع بها النساء في محلات الأزياء المختلفة المنتشرة في أسواق المسلمين وإذا كان اللباس حراما فبيعه حرام وثمنه حرام ،ويعرض بعض الباعة الدخان المحرم الخبيث في دكانه بجانب ما أحل الله من الطيبات ليبيعه على الصغير والكبير والجاهل والغافل، وفي المحلات المتخصصة في بيع لعب الأطفال والتي تجلب من الألعاب ما فيه صور ذوات الأرواح والموسيقى التي ينفقون فيها أموالهم ويفسدون بها أطفالهم ،كل هذه المخالفات الشرعية الواقعة في تجارة المسلمين وفي أسواقهم يحمل التجار على جلبها والتفنن في تكثيرها وتنويعها حب الدنيا .
وفي حديث رفاعة ابن رافع رضي الله عنه قال: خرجت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى المصلى فرأى الناس يتبايعون فقال: يا معشر التجار، فاستجابوا لرسول الله صلى الله عليه وسلم ورفعوا أعناقهم وأبصارهم فقال: إن التجار يبعثون يوم القيامة فجارا إلا من اتقى الله وبرَّ وصدق) رواه أحمد والحاكم وغيرهما
وحديث حكيم ابن حزام رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: البيعان بالخيار ما لم يتفرقا أو قال حتى يتفرقا فإن صدقا و بينا بورك لهما في بيعهما وإن كتما وكذبا محقت بركة بيعهما )متفق عليه( )
ولأجل ذلك فلا غرو أن يقول الفاروق رضي الله عنه: لا يبع في سوقنا إلا من تفقه في الدين. رواه الترمذي بسند حسن( )
اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم ولسائر المسلمين من كل ذنب فاستغفروه وتوبوا إليه إنه هو الغفور الرحيم.


الحمد لله رب العالمين الرحمن الرحيم مالك يوم الدين أحمده سبحانه وأشكره وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله صلى الله وسلم وبارك عليه وعلى آله وأصحابه والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين
عباد الله:
اتقوا الله تعالى واعلموا أن الغش وإن كان في المعاملات أظهر وفي البيوع أكثر إلا أن له صورا أخرى لقوله صلى الله عليه وسلم ما من عبد يسترعيه الله رعيه يموت يوم يموت وهو غاش لرعيته إلا حرم الله عليه الجنة متفق عليه( )
فالوالد الذي يضيع أطفاله وأهله ولا يربيهم على أخلاق الإسلام يراهم يتركون الصلاة ويأتون المنكرات ثم لا يجهد لهم نصحه ولا يحيطهم بتوجيهه، والزوج الذي لا يغار على زوجته ولا يأمرها بالحياء والحشمة والعفاف ولا يحفظها عن مواطن الريب، والموظف الذي لا يقوم بعمله المكلف على الوجه المطلوب كل هؤلاء وأشباههم غاشون لمن تحت أيديهم ومخادعون ومضيعون للأمانة ومفرطون في الواجب لأنهم لم يحوطوا أعمالهم وأماناتهم التي استرعاهم الله تعالى عليها بالنصح والخير والصلاح.
ألا فاتقوا الله عباد الله وصلوا على نبينا محمد عليه الصلاة والسلام فقد قال صلى الله عليه وسلم: ( من صلى علي صلاة صلى الله عليه بها عشرا )( )
اللهم صل وسلم وبارك على عبدك ورسولك نبينا محمد وعلى آله وأصحابه والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين وعنا معهم بعفوك ومنك وكرمك وإحسانك يا أرحم الراحمين اللهم أعز الإسلام والمسلمين وأذل الشرك والمشركين ودمر أعدائك أعداء الدين وانصر عبادك الموحدين واحم حوزة الدين
اللهم قاتل الكفرة من أهل الكتاب الذين يصدون عن دينك ويكذبون رسلك ويعادون أوليائك
اللهم فرق جمعهم وشتت شملهم وأدر عليهم دائرة السوء واجعل تدميرهم في تدبيرهم يا حي يا قيوم
اللهم عليك باليهود والنصارى والرافضة
اللهم عليك باليهود والنصارى والرافضة فإنهم لا يعجزونك
اللهم إنا نعوذ بك من شرورهم وندرأ بك اللهم في نحورهم
اللهم انصر دينك وانصر من نصر دينك واجعلنا من أنصار دينك
اللهم أنج المستضعفين من المؤمنين والمؤمنات في كل أرضك يا رب العالمين
اللهم وآمنا في دورنا وأوطاننا وأصلح ووفق ولاة أمورنا يا ذا الجلال والإكرام
ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار
اللهم اغفر لنا ولجميع المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات الأحياء منهم والأموات اللهم صل وسلم وبارك على عبدك ورسولك نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 12826


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


تقييم
1.01/10 (34 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.