في
الإثنين 10 ربيع الثاني 1440 / 17 ديسمبر 2018

جديد الخطب المكتوبة والرسائل
جديد الكتب
جديد الفتاوى
جديد الصوتيات

الفتاوى
الفقه
على علاقة بامرأة متزوجة فهل لي تطليقها من زوجها ومن ثم الزواج بها


05-05-1431 09:59 AM
[TABLE=width:70%;][CELL=filter:;]
أنا على علاقة بامرأة متزوجة وعندها طفل وأنا معها قرابة السنة والأربعة أشهر, وكنت معشمها على الزواج وخلال علاقتي معها قد زنيت معها قرابة الأربع مرات غير المقابلات, مع العلم أني طوال هذه السنة أجلس معها وتعلقت بها لدرجة أني ما أقدر يوم ما أكلمها أو أراها بالبريد الإلكتروني, وننام مع بعض ونصحا مع بعض, ما أروح مكان إلا يكون عندها خبر وتكون موافقة وهي نفس الشيء, منعتها من أن تعاشر زوجها ومن لبسها القصير ومنعتها من أشياء كثيرة تثير غيرتي بسبب كونها مع رجل غيري, وأنا مازلت أريد الزواج بها, وأريدُ أن تُطلقَ من زوجها وأن أتقدم لخطبتها, وأني صادقٌ في ذلك وحلفت لها مع العلم أني بالأمس كلمتها بأنني سوف ابتعد عنها, وقلت لها إذا كان زواجي منها محرم فإني سوف أنهي علاقتي معها بحسب رغبتها الآن أو بعد فترة وقد فكرنا نهرب مع بعض لنعيش مع سوياً.
أما إذا كان زواجي منها حلال فإني وعدتها أن لا أزني بها إلى أن أتزوجها.
لم استطع النوم من حين أن أبلغتها بالكلام وإني أبكي, وكل ما تأتي سيرتها أبكي وأتصل عليها تبكي بكى فضيع. هل زواجي منها حلال أم حرام ؟

الجواب ـ فعلك هذا مع هذه المرأة منكرٌ عظيمٌ وفاحشة نكراءٌ وجريمة شنعاءٌ وكبيرة من كبائر الذنوب وحدُّ الزاني المتزوج رجمهُ بالحجارةِ حتى يموت, وحدُّ البكر جلد مائة وتغريب عام, ولم يظهر من سؤالك أنك تبت إلى الله وندمت بل أنت مع ذلك مستمرٌ على جريمةٍ أخرى وهي تطليق المرأة من زوجها, وهذا فعلٌ محرم وفي ذلك وعيدٌ شديد, فويلٌ لمن فعلَ هذا الفعلَ من عذابِ اللهِ وغضبهِ لأنهُ ظلمَ نفسَهُ بفاحشةِ الزنا, وظلمَ زوج المرأةِ بفعلِ الفاحشةِ بزوجتهِ واستمراره على إفسادِ زوجتهِ. فاتق الله وتب إلى ربك توبة نصوحاً وأقلع وأبعد عن هذا الفعل المحرم ولا تنخدع ببكائك وبكائها لأنها امرأة ذات زوج, ثم هل ترضى أن يفعل أحدٌ مثل فعلك مع أمكَ أو زوجتكَ أو أختكَ أو ابنتكَ, فسارع إلى التوبة واقطع علاقتك مع هذه المرأة نهائياً.
[/CELL][/TABLE]

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 10310


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


تقييم
1.01/10 (25 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.