في
السبت 7 ذو الحجة 1439 / 18 أغسطس 2018

جديد الخطب المكتوبة والرسائل
جديد الكتب
جديد الفتاوى
جديد الصوتيات

الفتاوى
فتاوى عامة
توبة من أسرف على نفسه بالمعاصي


توبة من أسرف على نفسه بالمعاصي
12-23-1431 08:45 AM
[TABLE=width:70%;][CELL=filter:;]
لم أكن أحافظ على الصلوات و لا على صوم رمضان أبداً, زنيت بعاهرتين, لم أكن أصلي إلا أحياناً وكنت أفحش في القول إذ كنت أهتك أعراض كثير من الناس, شربت الخمر وزنيت مرتين بامرأة متزوجة كبيرة في السن, لم أصم رمضانا كاملاً إلا السنة الماضية, كنت أمارس العادة السرية بشراهة مما أدى إلى إصابتي بالإعياء الدائم ورغم ذلك لم أقلع عنها, كنت أتوب أحياناً ولكن أعود إلى ارتكاب الذنوب كل مرة, أصبت بالاكتئاب ومرض نفسي ولكن بقيت الأمور على حالها, كانت هناك فتاة ألمانية أرادت الزواج بي ولكن علمت أني زنيت بامرأة كبيرة في السن ( حيث كانت تسكن بجواري ) فغيرت رأيها و عزفت عن الإسلام, لم أستطع إكمال دراستي في ألمانيا وعدت إلى بلدي ولكن عدت إلى العادة السرية و ترك الصلاة, لقد سببت الذات الإلهية لعدة مرات وهو من جراء وسواس قهري أصابني, حالتي النفسية منهارة خاصة وأنَّ أهلي من أهل الصلاح و التقوى ولكني عكس ذلك, تمنيت الموت كثيراً وفكرت في الانتحار ولكن أعلم أنه حرام وأعمالي تغضب الله .أرجوكم دلوني إلى الصواب و كيفية الإقلاع عن المعاصي بدون رجعة والتكفير عن ما مضى.

الجواب ـ التوبة بابها مفتوح ما لم تغرغر الروح أو تطلع الشمس من مغربها أو ينزل عذاب وعقوبة مهلكة, فعليك أن تتوب إلى الله توبة نصوحاً والله جلَّ وعلا يقول: { قل للذين كفروا إن ينتهوا يغفر لهم ما سلف } ( الأنفال آية 38 ), ويقول تعالى: { أفلا يتوبون إلى الله ويستغفرونه والله غفورٌ رحيمٌ } (المائدة آية 74) ويقول تعالى: { والذين إذا فعلوا فاحشة أو ظلموا أنفسهم ذكروا الله فاستغفروا لذنوبهم ومن يغفر الذنوب إلاَّ الله ولم يصروا على ما فعلوا وهم يعلمون } (آل عمران آية 135), فبادر إلى التوبة الصادقة إن الله يحبُ التوابين ويحبُ المتطهرين.
[/CELL][/TABLE]

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2406


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


تقييم
1.51/10 (19 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.